English

Skip Navigation LinksFull-News

May 20, 2018

تهنئة من "زين" إلى منظمة مُجددون

من بين 87 ألف مُشارَكَة: منظمة مجددون تفوز بجائزة صنّاع الأمل و"محمد بن راشد" يكرّم صانع الأمل "فارس النور" في مضمار سباق الخير.. كُنّا ولا زلنا شركاء في رحلة نجاح الكثيرين.. إلاّ أن منظمة جددون كان للإنجاز معهم طعم مُختلف.. نهنئهم على نيل جائزة صنّاع الأمل.. ذلك الأمل الذي زرعه "فارس" في نفوس أكثر من 35 ألف تلميذ أعادهم من ويلات الشارع والضياع إلى مقاعد الدرس.. شاّب سوداني روّض ظاهرة التسرب من المدارس عبر مشروع إفطار تلميذ.. حيث كانت مبادرة "التعليم مقابل الغذاء" بذرة خير نمت وصارت أشجاراً وارفة يستظل بها الآلاف من هجير الجوع والجهل.. لك يا "فارس" ولكل متطوعي "منظمة مجددون" كل الأمنيات بالتوفيق والسداد.. وشكراً لأنكم منّا.. ولأنكم نافذة تطل على الأمل. مشروع افطار تلميذ بدأ هذا المشروع في العام 2010 م بمبادرة من "منظمة مجددون" ودعم من شركة "زين" ومؤسسات أخرى.. وهو مشروع يعمل على تسليط الضوء على ظاهرة التسرب من المدارس والعمل على معالجتها وذلك عن طريق توفير الوجبة المدرسية للتلاميذ الفقراء بمدارس الأساس الحكومية.. كما يعمل على تفعيل مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع ومن هنا كانت الشراكة الفاعلة بين "زين" ومجددون التي استمرت حتى بلغت عامها السادس على التوالي. مبادرة صنّاع الأمل وتعد هذه المبادرة هي الأكبر من نوعها في العالم العربي تهدف إلى تكريم أصحاب العطاء، جنود الإنسانية المجهولين، الذين يسعون من خلال مبادراتهم ومشاريعهم الإنسانية والمجتمعية التطوعية، التي يقومون بها دون مقابل، وذلك للتخفيف من معاناة المحتاجين ومساعدة الفئات الهشة والمهمشة في المجتمع وتقديم يد العون للمحرومين، وترسيخ ثقافة الأمل، وتكريس قيم العطاء والتفاؤل، ومحاربة اليأس ونشر الإيجابية، والعمل من أجل تحسين جودة الحياة والارتقاء بواقع الحال في أوطانهم ومجتمعاتهم. وتستهدف "صناع الأمل" الأفراد والفرق والمؤسسات غير الربحية الذين لديهم مبادرات أو برامج تعليمية أو صحية أو بيئية أو خدمية أو تنموية أو تثقيفية، موجهة إلى فئة أو شريحة مجتمعية بعينها، بهدف إحداث فرق إيجابي في حياتها والمساهمة في بناء واقع أفضل لها، الأمر الذي ينعكس على استقرار المجتمع وتعزيز أواصر التعاضد والتكافل الإنساني والمجتمعي ككل. وتندرج صناع الأمل تحت مظلة مبادرات حاكم إمارة دبي محمد بن راشد آل مكتوم العالمية التي تضم 33 مؤسسة إنسانية تنفذ أكثر من 1400 برنامج خيري وإنساني ومجتمعي في 116 دولة يستفيد منها أكثر من 130مليون شخص في مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم.