English

Skip Navigation LinksFull-News

Jul 05, 2018

"زين" ترعى "النسخة السودانية" من طواف فرنسا الدولي للدراجات

وسط حضور حكومي ودبلوماسي وجماهيري كبير بجانب عدد من قيادات الرياضة والإتحادات الأولمبية وبرعاية من الشركة السودانية للهاتف السيار "زين" شهدت الخرطوم في الثلاثين من يونيو 2018 ثاني طواف للدراجين الهواة نظمته مجموعة الدراجين الهواة واتحاد الدراجات والسفارة الفرنسية بالخرطوم بالتعاون مع محلية أمدرمان وبالتزامن مع إنطلاق السباق الأشهر في العالم طواف فرنسا الدولي للدراجات Le Tour de France في نسخته الـ 105. وعبّرت سفيرة فرنسا بالسودان السيدة "إيمانويل بلان مان" عن سعادتها بقيام النسخة الثانية لسباق الدراجات "سباق فرنسا في السودان" وأكدت أن الاحتفال بسباق الدراجات هو احتفال بالصداقة الشعبية وأن الرياضة نشاط أساسي في المجمعات وشغف عالمي يجمع ويوحد بين الشعوب من جميع القارات، مضيفة أن هذه الحدث يعكس رغبة فرنسا في منح الرياضة مكانة مهمة في دبلوماسيتها. أحرز الدراجان السودانيان "منى عبد الغفار" و "رياض يوسف" المركز الأول في رالي فرنسا للدراجات الهوائية، وتم تكريمهما في حفل مصغر بمنزل سفيرة فرنسا بضاحية كافوري، وتم تتويجهما واختيارهما لتمثيل السودان في نهائي الرالي بفرنسا بحضور نائب رئيس اللجنة الأولمبية عبد الرحمن السلاوي ونائب رئيس الاتحاد السوداني للدراجات محمد صادق ومدير التواصل الإعلامي بشركة زين الطيب عل فرح وعدد من منسوبي الجمعية السودانية لهواة الدراجات. تقدّم الأستاذ الطيب علي فرح مدير التواصل الاعلامي بـ "زين" بالشكر للسفارة الفرنسية والجمعية السودانية لهواة الدراجات لإتاحتهم الفرصة لـ "زين" للمشاركة في رعاية هذا الحدث وأشاد بوجود السفراء مع المتسابقين وقال إن هذا تجسيداً للعمل الدبلوماسي. طواف فرنسا للدراجات هو منافسة رياضية للدارجات مكونة من 21 مرحلة تُعد من أعقد وأشهر الطوافات في العالم في اختصاص الدراجات الهوائية التي انطلقت عام 1903م وتنظم سنوياً في شهر يوليو لمسافة تتراوح ما بين 3000 إلى 3500 كلم تتطور من عام لآخر وقد رعت شركة "زين" النسخة السودانية للسباق للعام الثاني.