عربي

Skip Navigation LinksFull-News

Nov 14, 2018

الفاتح عروة يفوز بجائزة "إنجاز العمر" لمساهماته في صناعة الاتصالات

بدر الخرافي: من المهم أن تكون لمشاريعنا الاقتصادية والاجتماعية تأثيرات إيجابية على حياة الشعوب منحت مجلة "CommsMEA" المتخصصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفاتح عروة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة زين السودان جائزة "إنجاز العمر" وذلك تقديراً لالتزاماته وإسهاماته المتميزة في صناعة الاتصالات خلال العقد الأخير. وذكرت المجلة الواسعة الانتشار في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا خلال حفل توزيع الجوائز في دبي، أنها خصصت مثل هذه الجائزة للقادة الذين ساهموا في تحويل الاتصالات لخدمة التوجهات التنموية لمساعدة الأمم والشعوب، مبينة أنها المرة الأولى التي تُمنح فيها مثل هذه الجائزة الفخرية لقيادة رائدة في قطاع الاتصالات، تقديرا لحجم الإنجازات التي تم تحقيقها في بيئة عمل صعبة تتسم بالعديد من التحديات التشغيلية والاقتصادية والاجتماعية، وللإسهامات المتميزة في مبادرات الاستدامة والمسؤوليات الاجتماعية، ومساعدة المحرومين والمهمشين في المناطق النائية. وعلى امتداد مسيرة تطور زين السودان تحت قيادة الفاتح عروة فإن الشركة دأبت باستمرار على الاحتفاظ بمكانتها الرائدة في مجال تبني وتطوير مفهوم الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية، وفي هذا الإطار كان التعليم والصحة هما بمثابة حجري الزاوية في أعمال المسئولية المجتمعية التي ظلت تقدمها زين السودان طوال الفترة الماضية مما ساهم في مساعدة أعداد كبيرة من الطلاب في المناطق النائية وأطفال الشوارع وقبائل الرُّحل في تلقي حظهم من التعليم، هذا بالإضافة لمساهمات الشركة في المجال الصحي بإنشاء وتأهيل المرافق الصحية وتقديم الأجهزة الطبية، بالإضافة للعديد من المشاريع والمبادرات التي تسهم في توفير الإستقرار والعيش الكريم لسكان البوادي والريف، هذا بالإضافة لشراكاتها المتعددة مع مجتمع وقطاعات رواد الأعمال، كما حققت زين السودان رقما قياسياً غير مسبوق بتوفيرها فرص التدريب الوظيفي لأكثر من سبعة ألف خريج من خلال برنامج توظيف الخريجين الذي أصبح منصة إنطلاق للشباب تمنحهم الخبرة اللازمة لبداية حياة عملية ناجحة في سوق العمل السوداني والخليج ومختلف دول العالم، وللشركة إسهامات ثقافية كبيرة جداً ومتعددة تمثلت في رعايتها للعديد من المنابر والفعاليات الثقافية الداخلية، هذا بالإضافة لتأسيسها ورعايتها لإحدى أكبر جوائز الأدب والإبداع الكتابي في الشرق الأوسط وهي جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي التي إستطاعت أن تستقطب على مدى ثمانية أعوام أسماء كبيرة جداً من الأدباء والكتاب العرب إضافة لحفزها للشباب العربي لتقديم منتوجهم الإبداعي للعالم خلال موسم الجائزة. وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي في تعليقه على التتويج " يفخر مجلس الإدارة وفريق الإدارة العليا في مجموعة زين بالإنجازات التي حققها الفاتح عروة، فنحن نقدر الإسهامات التي يقوم بها هو وفريق العمل في شركة زين السودان في مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية على الرغم من التحديات الصعبة في بيئة العمل هناك". وتابع الخرافي قائلاً " هذا التتويج يعد اعترافا كبيرا للجهود الموجهة لتطوير بيئة الأعمال، وللتقدم الذي تحرزه زين في اسراتيجية التحول الرقمي، والتي نجحت من خلالها في تقديم محفظة خدمات مبتكرة لقاعدة عملائها ". وأوضح الخرافي قائلا " إن التزامنا في زين اتجاه المجتمعات مستمر بصفة دائمة، فمن المهم جداً بالنسبة إلينا أن تكون لمشاريعنا الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التأثير الإيجابي على الشعوب التي نقدم لها خدماتنا ومبادرتنا ". ومن ناحيته قال الفاتح عروة " هذه الجائزة تمثل الكثير بالنسبة لي على المستوى الشخصي والعملي، حيث تضعني أمام التزامات أكثر لخدمة بيئة الأعمال وكافة الفئات المجتمعية، لهذا أود في هذه المناسبة أن أعرب عن تقديري لمجلس الإدارة والإدارة التنفيذية في مجموعة زين على ثقتهم في رؤية الشركة الاستراتيجية خلال هذه الفترة ". وأوضح عروة قائلا " أود أن أهدي هذه الجائزة إلى فريق العمل المميز في شركة زين السودان، حيث ما كنا لنصل إلى ما نحن عليه اليوم من تميز وتفوق دون جهودهم وتفانيهم في العمل، فإيمانهم بروح العائلة الواحدة هو سبب وسر نجاحنا وإنجازاتنا ". وأفاد قائلا " ما زال هناك الكثير لتحسين حياة الأفراد، وعلينا التزامات وواجبات تجاه مجتمعاتنا، فهدفنا تقديم قائمة خيارات متنوعة تخدم تطلعات ورغبات قاعدة العملاء، ولن يقودنا لتحقيق هذه الأهداف إلا شغفنا المستمر بالتميز والتنوع والابتكار". الجدير بالذكر أن الفاتح عروة الذي انضم إلى شركة زين السودان في يوليو من العام 2008 ويشغل منصب العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في الشركة، فإنه بالإضافة إلى ذلك يشرف على عمليات شركة زين جنوب السودان، وهو شخصية بارزة في الأوساط الاقتصادية في مناطق شرق وشمال قارة أفريقيا، حيث يشتهر بخبرته العملية المتنوعة وسجل حافل بالنجاح، علماً أنه مفوض أممي للترويج لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030.