عربي

Skip Navigation LinksFull-News

Nov 06, 2018

"زين" تشارك في رعاية الدورة المدرسية القومية بجنوب دارفور

شاركت الشركة السودانية للهاتف السيار "زين" في رعاية الدورة المدرسية القومية في نسختها الـ 28 التي تستضيفها حاضرة ولاية جنوب دارفور "نيالا" في نوفمبر الجاري، وأشاد المهندس آدم الفكي محمد الطيب والي ولاية جنوب دارفور بالدعم المقدر الدي قدمته الشركة السودانية للهاتف السيار "زين" مشاركةً وسنداً منها لفعاليات الدورة المدرسية القومية. تقدّم والي جنوب دارفور بالشكر لشركة زين بقيادة العضو المنتدب والرئيس التنفيدي الفريق الفاتح عروة وجميع منسوبيها على هذه المبادرة الكريمة، وأضاف أن هذه المشاركة تؤكد وقوف زين واهتمامها بنجاح فعاليات الدورة المدرسية، جاء ذلك في لقاء بـ "بيت الضيافة" بـ "نيالا" في الثلاثاء الموافق 6 نوفمبر بحضور الأستاذ أنس عبد الله والي ولاية شرق دارفور وأعضاء حكومة ولاية جنوب دارفور ووفد شركة زين بقيادة الأستاذ إبراهيم موسى صالح مدير قطاع المراجعة والأستاذ التيجاني محمد آدم المدير الاقليمي لـ"زين" بدارفور والأستاذ دفع الله محمد نور مسؤول العلاقات العامة وعدد من المسؤولين بالولاية. علي صعيد متصل أكد المدير الاقليمي لشركة "زين" الأستاذ التجاني محمد بولايات دارفور استعداد الشركة فنياً لتوفير الشبكة في كل الولاية وتجهيز المحطات كافة لتسخير وتسهيل التواصل لضيوف الولاية أبان فترة الدورة المدرسية. وأضاف " بجانب دعم "زين" المادي تبرعت الشركة بـ 50 راوتر مزود بخدمات الجيل الرابع وشرائح مدعومة بـ 500 قيقا بت و" واي فاي" مجاناً تُوزع على المسارح والاستادات والاذاعة والتلفزيون والمركز الصحفي لتوفير خدمة الانترنت طيلة فترة الدورة المدرسية. كما وعد التيجاني بتقديم عدد 6000 شريحة "زين" بها مبلغ مالي لكل الوفود المشاركة في الدورة المدرسية دعماً وتأميناً لتواصلهم طيلة فترة اقامتهم بولاية جنوب دارفور . الجدير بالذكر أن الشركة السودانية للهاتف السيار "زين" ومن خلال برنامجها للمسؤولية المجتمعية نفذت عدد من المشاريع بولاية جنوب دارفور منها على سبيل المثال لا الحصر دعم جامعة نيالا بـ 120 جهاز كمبيوتر متكامل ضمن مبادرة المكتبة الافتراضية، بجانب دعمها السنوي لطلاب المدارس من خلال توزيع الزي المدرسي والمعينات التعليمية ومشروع الاجلاس. كما ساهمت زين بعدد من المشاريع الصحية التي تهدف إلى تخفيض عدد الوفيات للنساء الحوامل والأطفال حديثي الولادة حيث وفرت الشركة عدد من العيادات المتحركة تم توزيعها لكل ولايات دارفور وقامت أيضاً بحفر 7 آبار جوفية في ولاية شرق دارفور.