• |

مشاريع زين في محور التعليم

يعتبر التعليم جزء أصيل في استراتيجية المسئولية المجتمعية للشركة و تفرد زين السودان إهتماما خاصا لهذا المحور حيث يتدفق عالم زين الجميل خيرا وفيرا وعطاء ممتدا علي كل ولايات السودان دون استثناء لاقليم او مدينة، مساهمة منها في بناء أجيال واعدة وقادرة علي قيادة عجلة التنمية.

- بناء المدارس

الشركة بإنشاء 10 مدارس وساهمت في إعادة تأهيل و ترميم 26 مدرسة في الثلاثة اعوام السابقة علي سبيل المثال إنشأت الشركة "مدرسة زين الثانوية بنات بالسديرة، بمحلية حلفا -ولاية كسلا، وفي منطقة( العباسية )محلية السوكي بولاية سنار أنشأت الشركة "مدرسة زين الثانوية المشتركة "، وقد تم إختيار ولاية القضارف لتُشيد "مدرسة زين الأساسيىة" بمحلية (قلع النحل)، وفي ولاية الخرطوم شيدت زين مدرسة اساسية بحي مايو ، وقد نالت الولاية الشمالية نصيبها من تطوير العملية التعليمية وذلك بمبادرة زين ببناء مدرستين بمقاصر وكرمة، أما في ولاية شمال كردفان فقد تكفلت الشركة بإنشاء مدرسة (ام صيقعون الجاك) -ام روابة، كما بنت الشركة مدرسة بمنطقة ابوزبد (قليصة) بولاية غرب كردفان، وفي ولاية نهر النيل تم إنشاء مدرسة زين بمنطقة( ديم ام الطريفي.


- مشروع الإجلاس المدرسى

تم إجلاس 30 ألف طالب خلال الفترة من العام 2012- 2013 بقيمة فاقت 4 مليون جنيه سوداني سوداني تم توزيعها بكل من ولايات شمال وجنوب كردفان وولايات دارفور الخمسة ، النيل الأزرق, كسلا،القضارف ، وولاية الجزيرة.ذلك المشروع قصدت منه زين المساهمة في استمرارية التعليم في تلك المناطق التي لاتتوفر بها مقاعد للدراسة لتوفير حد ادني من مقومات بقاء الطلاب بقاعات الدرس وعدم هجرهم المدارس. :


- الزي والمعينات المدرسية

إمتدادً لمبادرات دعم التعليم وإستشعاراً من الشركة بالمسؤولية تجاه المجتمع عموماً والتعليم خصوصاً اطلقت الشركة مشروع الزي المدرسي في العام 2011 وفرت عبره حتي الان أكثر من 154,000( مائة اربعة وخمسون ألف ) لبسة غطت معظم ولايات السودان بتكلفة بلغت 8,115,000)) ثمانية مليون ومائة وخمسة عشر الف جنيه سوداني وبجانب الزي المدرسي تم توزيع المعينات المدرسية والتي تتمثل في الاقلام والكراسات علي مدارس مختلفة في ولايات دارفور ، جنوب كردفان ،النيل الازرق ، الخرطوم ، الولاية الشمالية و ولاية الجزيرة. بالتركيز علي الشرائح الاكثر فقراً في المُجتمع والأيتام مما كان له أثر في إستمرار هؤلاء الطُلاب بالدراسة و خلق مُستقبل أفضل لهم . يستفيد من المشروع سنوياً أكثر من 555 الف طالب وطالبة .


- معامل الحاسوب

دعمت شركة زين عدداً مقدراً من المدارس والكليات و الجامعات بمعامل حاسوب كاملة، وذلك لمواكبةً التقدم التكنولوجي الكبير الذي شمل المجال التربوي وطرق وأساليب تدريسه، وذلك حرصاً من الشركة لتعميم الاستفادة من التطور التكنولوجي وتسخيره لخدمة المجتمع. و بلغ عدد المعامل التي انشأتها زين بالجامعات والمؤسسات التعليمية 19 معملا متكاملاً ضمت عدد 296 جهاز حاسوب بجميع ملحقاته، بالإضافة إلى الأثاثات المكتبية التي تتطلبها هذه المعامل. ومن المعامل التي تكفلت بها زين: معمل الحاسوب بـ"مكتبة جامعة نيالا الإفتراضية"، بولاية جنوب دارفور (120 جهاز حاسوب) ، و في ولاية الخرطوم تبرعت الشركة بمعمل "زين" لمدرسة الشيخ مصطفى الأمين ، كما تم إنشاء "مكتبة زين بالمركز القومي لرعاية الطفولة"، وكذلك تم التبرع بمعمل لجامعة الزعيم الأزهري ، وأيضاً تبرعت الشركة بمكتبة إلكترونية بمقر الملكية الفكرية التابعة لوزارة العدل بالخرطوم ، مِن جانب آخر تبرعت زين بمعمل حاسوب متكامل لمدرسة "السُرة بت خبير" الثانوية بنات بـ أم درمان ، وفي ولاية الجزيرة أهدت زين معمل حاسوب لكلية "اقرأ" بمنطقة فداسي هو الأول من نوعه في الكلية ، كذلك تم التبرُع بمعمل زين للحاسوب لجامعة الجزيرة ، ومواصلة لمشاريع زين في الدعم التقني تبرعت بمعمل حاسوب لجامعة القضارف ، ويعد كذلك المعمل الأول من نوعه. .


- قاعات الكليات الجامعية

عمائة واحد وثمانون الف وسبعة واربعون جنيهاً. والجدير بالذكر أن كُل قاعة من هذه القاعات تسع لعدد (500 طالب وطالبة) . والقاعات هي قاعتان بكليتي التربية والشريعة والقانون بجامعة دنقلا بمنطقة رومي البكري بالولاية الشمالية ، وقاعة بكلية المحيريبا التقنية، وقاعة زين بالهلالية بولاية الجزيرة


- إفطار تلميذ

منذ العام 2012 دأبت الشركة علي توفير 3000 وجبة إفطار يوميا للتلاميذ في المدارس الطرفية بولاية الخرطوم في محلياتها السبع ضمن "مشروع إفطار تلميذ" حيث بلغ إجمالي الوجبات علي مدي الثلاثة سنوات الماضية عدد 1,584,000 وجبة. بتكلفة قدرها (1,617,000) مليار وستمائة وسبعة عشرة الف جنيه سوداني خلال الثلاث اعوام. والجدير بالذكر أن هذا المشروع ساعد في الأحياء التي نُفذ فيها على عودة 70% من التلاميذ إلى مدارسهم بعد ان تركوها.


- مسابقة اليو سي ماس القومية

تقوم الشركة برعاية ودعم المسابقات القومية والعالمية لبرنامج الحساب الذهني "اليوسي ماس" من اجل تنمية قدرات الطُلاب و إكتشاف المواهب . و يُشارك في المُسابقة القومية فُرُق من كُل ولايات السودان في لوحة قومية جديرة بالإهتمام والتشجيع ويبلغ عدد المُتسابقين في المُسابقة القومية أكثر من 600 طالب وطالبة سنوياً مدعومين بالمؤازة والتشجيع من أُسرهم التي تُرافقهم في كُل مراحل المُسابقة التي يشرفها دائماً وزراء التربية والتعليم إلى جانب القيادات التربوية والمُهتمين بأمر التعليم وتطوير المهارات. .


نسخة للطبع    34