أخبار زين


  • |
     
Mar 25, 2014

بيان من شركة زين

تتقدم الشركة السودانية للهاتف السيار (زين)، رائد الاتصالات النقالة في السودان، وهي تكمل خمسة عشر عاماً من عمرها بعميق الشكر والتقدير لمشتركيها كافة الذين وقفوا معها وارتبطوا بها حتى أصبحوا عائلة واحدة تضم اليوم أكثر من ثلاثة عشرة مليون مشترك. و(زين) حينما تتقدم بالشكر لمشتركيها، فإنها تستشعر مسؤوليتها تجاههم وتدرك الظرف الاقتصادي الحرج الذي يؤثر على معظم المواطنين، خاصة مع بدء العام الدراسي الجديد وتباشير شهر رمضان المبارك، ولذلك فإنها تقدم اليوم سياسة غير مسبوقة لتخفيض أسعار الاتصالات بالسودان من منطلق وقوفها مع مشتركيها، وقياماً بواجبها كأكبر وأول مقدم لخدمة الاتصالات النقالة بالبلاد.

ترتكز سياسة خفض سعر الاتصالات التي تعلنها (زين) اليوم، وتطبق تلقائياً إبتداءً من فجر الغد، الثلاثاء 10 يوليو 2012، على التحول الكامل لنظام التحاسب بالثانية ولكل المشتركين بعد أن كان اختيارياً. ولاعتبارات الوضع الاقتصادي الحالي وقدوم شهر رمضان المعظم، فإن (زين) تقدم تخفيضاً لفترة زمنية مقدرة على المحادثات المحلية بنسبة 15% لكل المشتركين.

إن سياسة تخفيض الأسعار التي تعلنها (زين) اليوم، بالإضافة إلى الحساب بالثانية، تعتبر أكبر تخفيض في خدمة الاتصالات بالسودان مما يجعل تعرفة الاتصالات من شركة (زين) أقل تعرفة في السودان للثانية، وأفضل تعرفة للمحادثات داخل شبكة واحدة، إضافة إلى تقديم (200) ميغابيت شهرياً كحزمة بيانات مجانية لمشتركي الدفع الآجل أفراد (إستايلي).

إن شركة (زين)، بحكم ريادتها في قطاع الاتصالات السوداني، بشهادة ديوان الضرائب، تأتي في مقدمة الشركات حجماً والتزاماً بتسديد الضرائب، إلا أنها في ذات الوقت تدعو الجهات المختصة لإعادة النظر في حجم الضرائب والرسوم المفروضة على قطاع الاتصالات بالقدر الذي لا يكبل سرعة نمو هذا القطاع، ويؤثر بالتالي على دوره في دعم وتحريك الاقتصاد والتنمية بصورة عامة.

إن (زين) لا يقتصر تفاعلها على مشتركيها فحسب، بل إنها ظلت تتفاعل مع قضايا الشعب السوداني كافة، وتهتم بشرائحه الضعيفة وأصحاب الاحتياجات الخاصة عبر برامجها في مجال التعليم والصحة وبناء القدرات والمهارات، وأبرز البرامج في هذا الشهر هو دعم الطلاب بمستلزمات الدراسة، وحملة التوعية لحماية البيئة، وبرامج إفطارات رمضان السنوية.

وكل عام وأنتم بخير

الشركة السودانية للهاتف السيار-زين

الإثنين9 يوليو 2012