• |
     
Mar 25, 2014

برعاية زين .. ذكرى العباسي بقاعة الشارقة

أقام معهد البروفيسور عبد الله الطيب للغة العربية، برعاية من الشركة السودانية للهاتف السيار (زين)، ندوة العلامة عبدالله الطيب رقم (334)، ظهر الاثنين 28 يناير، بقاعة الشارقة-جامعة الخرطوم. جاءت الندوة إحياءً لذكرى الشاعر الفذ محمد سعيد العباسي الذي يُعدُّ باعثاً لنهضة الشعر السوداني لما يتمتع به شعره من رصانةٍ لغويةٍ ومعانٍ قوية، كما أنه عُرف بجودة الإنشاد بالإضافة إلى كونه صاحب مدرسة في هذا الباب. وقد وقف النقاد حائرين أمام فنه الرفيع الذي حواه ديوانه المنشور لأول مرة في أربعينيات القرن الماضي. ويعتبر العباسي والتجاني يوسف بشير ومحمد أحمد محجوب من أكثر الشعراء السودانيين الذين ذاعت شهرتهم خارج السودان والمنطقة العربية.

قٌدمت في الندوة دراسات نقدية في فنه الشعري، وكلمات وإلقاء من شعره وإنشاد، وكان هناك معرض للصور النادرة للشاعر نفسه، وكانت المشاركة كبيرة من الأسرة بنحاس أم مرحي. كما شرّف الندوة نخبة من الأدباء والمثقفين والمفكرين والصحفيين والشعراء، وعدد كبير من المهتمين بقضايا الأدب عامة، وأدب الشاعر محمد سعيد العباسي بصفةٍ خاصة. وقدم الدكتور الحبر يوسف نورالدائم كلمةً ضافية تحدث فيها عن مآثر العباسي وإبداعاته المتنوعة، وفنونه المتفردة في كتابة الشعر، مقارناً بينه وبين فطاحلة شعراء العرب.

تأتي رعاية (زين) لندوات معهد البروفيسور عبدالله الطيب دعماً للحراك الثقافي بالبلاد، وإيماناً منها برسالة المعهد في الحفاظ على اللغة العربية وتطوير فنونها وآدابها.