أخبار زين


  • |
     
Mar 31, 2015

ختام جائزة غادة للمبدعين الشباب برعاية زين

اختتمت زين رعايتها لفعاليات "جائزة غادة للإبداع الكتابي" بالشراكة مع "جمعية غادة الثقافية" تحت شعار: "خلّي القلب شباك.. نحو الأمل مفتوح" في حفل توزيع جوائز الدورة الخامسة، شهد الحفل عدد من الشخصيات الأدبية وحضور أجنبي تمثل في سفيرة هولندا وتنزانيا، بجانب حشد كبير من الجمهور المهتمين بالجائزة، وقد ابتدأ برنامج الإحتفال بكلمة لجمعية غادة قدمتها الأستاذة عائشة موسى، أكدت فيها أن الجائزة تستهدف فئة الشباب من الجنسين من عمر 14 إلى 18 سنة للفوز بثلاث جوائز: الكتابة باللغة العربية والإنجليزية وجائزة الرسم التي تدور هذا العام حول موضوع "العطاء"، وأضافت أن الرسم كان له النصيب الأكبر في مشاركات هذا العام، مشيرة إلى أن "زين برعايتها لهذه الجائزة فتحت للشباب نفاجاً للإبداع، وأتاحت لهم فرصة عرض مواهبهم على المجتمع" وكانت الفقرة التالية فاصل درامي وفيلم وثائقي سرد جانباً من فعاليات الجائزة في الدورات السابقة، ثم تلتها كلمة ممثل زين، الذي أكّد أن زين رعت هذه الفعالية حرصاً منها على إتاحة الفرصة للشباب لإبراز مواهبهم في الكتابة والرسم، ولترى أعمالهم النور، مضيفاً أن زين دائماً مبادِرة في رعاية المشروعات الشبابية ولديها اهتمام خاص بالأدب والأدباء.

تواصلت فقرات البرامج بتقديم جوائز الفائزين من المركز العاشر إلى الرابع، وتم تقديم أغنية حملت شعار الجائزة "خلي القلب شباك"، تلتها فقرة تقديم الجوائز للفائزين بالمراكز الثلاث الأولى، كرّمتهُم زين بهدايا رمزية عبارة عن ميداليات وأجهزة موبايل ذكية وجهاز لابتوب للفائز بالمركز الأول، وتم اختتام البرامج بفاصل غنائي قدمته "فرقة عقد الجلاد" شهد تفاعلاً كبيراً من الحضور، ثم وزعت أسرة الراحلة غادة للضيوف كتاباً يحتوي على القصص والرسومات الفائزة في هذه الدورة.

جاء ذلك الإحتفال في السادس من ديسمبر للعام 2014م في أمسية حاشدة بالجمهور بقاعة الصداقة- الخرطوم، ويُذكر أن "غادة" هي فتاة تمتلك مواهب متعددة ولدت في العام 1994م بالخرطوم، وتوفيت في العام 2010م في السادسة عشرة من عمرها أثناء حفل تخرجها من مدرستها الثانوية وهي بزي احتفال التخرُّج، بعدها قرر معارفها إقامة مسابقة للإبداع الكتابي لمن هم في سنها، تخليداً لذكراها وتحقيقاً لطموحات الشباب المبدعين في سنها، وقد رعت زين هذه المبادرة للعام الرابع على التوالي.