أخبار زين


  • |
     
Mar 31, 2015

زين تكرم رافع علم الاستقلال وعدد من أعضاء مؤتمر الخريجين

أمُسيةٌ تاريخية.. كَان فِيها الوطنُ حَاضراً على حناجرِ الحُضورِ وهُم يُردّدون خَلف "كورال الموسيقى": "بِلادي يا سَنا الفجرِ.. وينبوعَ الشذى العطرِ".. احتشدتْ بهم قاعة الصداقة في ليلةٍ في حُبِّ الوطنْ.. توحدتْ فيها الأصوات بـ "اليوم نرفع راية استقلالنا.. ويُسطّر التاريخ مولدَ شعبنا".. ليلةٌ ذاخرة بالوفاء والتقدير.. كانتْ فيها زين على مَوعدٍ مع الوطن.. تربط إنسانه برباط المحبة لتراب البلاد.. كرّمت زين في العيد التاسع والخسمين للاستقلال رجالاً حفروا أسمائهم على صفحات التاريخِ بأحرفٍ من نور.. تقديراً لجهودهم وتضحياتهم التي تُوِّجتْ بنيل استقلالِ السودان.

نائب رئيس الجمهورية: زين دائماً عملها زين

بحضور نائب رئيس الجمهورية د. حسبو محمد عبد الرحمن وعدد من الوزراء والقياديين والدستوريين أقامت زين مهرجاناً مشهوداً بجمهورٍ كبير في أمسية بعنوان "ليلة في حب الوطن" احتفلت فيها بالعيد التاسع والخمسين باستقلال البلاد، تحدث فيها نائب الرئيس مُشيداً بالاختيار النوعي للمُكرّمين واصفاً أنه تم بعناية ويُمثل رمزية وطنية، مُشيراً إليهم بـ"جيل الاستقلال" وأضاف حسبو أن "زين من رواد نهضة الاتصالات في السودان" كما قدّم "التحية لزين لإقامتها هذه المناسبة الجميلة، ليلة في حب الوطن" مؤكداً أن الاستقلال وقفة مع النفس ومراجعة لقيم ومبادئ الاستقلال والحرية والديمقراطية، وأنه مزيد من الاعتماد على الذات والكرامة والحرية، مختتماً بالإشادة بالمجهود الكبير الذي بذلته الشركة في إقامة هذه الليلة مُختتماً بأن "زين دائماً عملها زين".

الأستاذ/ محمد الأمين وعقد الجلاد وكورال الموسيقى والأمين البنا يغنون للوطن

افتتحت زين هذه الليلة بالقرآن الكريم والنشيد الوطني تلاه نشيد الاستقلال بأصوات "كورال كلية الموسيقى والدارما" ثم تم عرض فيديو يسرد رحلة النضاح والكفاح حتى رفع العلم، تغنّى بعدها الأمين البنّا بـ "أنا أم درمان" أعقبتها كلمة شركة زين قدمها العضو المنتدب والرئيس التنفيذي الفريق طيار/ الفاتح عُروة الذي قدّم في ختامها نائب رئيس الجمهورية في كلمة قصيرة، تواصلت الفقرات الغنائية بتأدية فنان الشرق/ سيدي دوشكا لأغنية وطنية، غنّت بعده لـ "ود حبوبة" الفنانة/ ميادة قمر الدين، تلتها فقرة تكريم الرموز ثم اعتلى الفنان الأستاذ/ محمد الأمين خشبة المسرح في أغنية وطنية تفاعل معها الحضور، وكان الختام بـ وصلة غنائية لـ "مجموعة عقد الجلاد" التي تغنت للوطن وسط هتافات الجماهير مُلوحين بأعلام السودان عالياً في مشهد يترجم احساس الحاضرين بالوفاء في ليلة عنوانها "حب الوطن".

زين تكريم رافع علم الاستقلال وعضو مؤتمر الخريجين

احتفت زين برموز من صنّاع الاستقلال والحركة الوطنية وفاءً وعرفاناً لإسهامهم في رسم ملامح الاستقلال، وضمّت قائمة المكرمين أسرة المرحوم العقيد/ الجاك بخيت، من مواليد 1902م، الذي قام بتمثيل القوات المسلحة وهو أول ضابط سوداني أدى التحية العسكرية بعد أن رفع علم السودان على سارية القصر الجمهوري إيذاناً باستقلال البلاد، ثم كرّمت زين الأستاذ/ حسن محمد سلامة، من مواليد 1941 شارك في أعمال مؤتمر الخريجين وهو من مؤسسي الجبهة المعادية للإستعمار، كما تم تكريم الأستاذ/ توفيق اسحاق ابراهيم من مواليد 1926 وهو من قيادات نادي الخريجين بأم درمان وانتُخب سكرتيراً للنادي عقب ثورة أكتوبر 1964م، وكان ختام التكريم بالصول المحارب/ النور أنجلو من مواليد 1954م عمل في قوات دفاع السودان، وكان من مؤسسي "قوة حرس الاستقلال".

الفاتح عُروة: يا بلدي يا حبوب يا سمح يا زين

تحدث العضو المنتدب لزين/ الفريق الفاتح عُروة مقدماً الشكر والتحية لكافة أطياف الشعب السوداني مقدمهم على كافة الحضور، ثم حيّا منسوبي القوات المسلحة والقوات النظامية الذي قدموا أرواحهم مهراً للإستقلال، ثم قدم التحية للأم السودانية التي أنجبت صناديد الرجال وحيّا من هم في أرض المهجر واصفاً إياهم بأنهم "إن كانوا بعيدين عن أرض الوطن.. فهم السودان في كل مكان".. شكر الحاضرين مجدداً قائلاً "لقد زينتم زين.. ونحن اليوم نقول: يا بلدي يا حبوب.. يا سمح يا زين".

جاء ذلك الإحتفال في السبت الموافق 10/1/2015م بمسرح قاعة الصداقة- الخرطوم وسط حضور فاضت به جنبات القاعة ولم يمنعهم انخفاض درجات الحرارة من المشاركة في الليلة، وقد تم نقل أحداث الليلة عبر قناتي التلفزيون القومي والنيل الأزرق، وقد درجت زين على الاحتفال بالاستقلال في