• |
     
Mar 31, 2015

وسط أكبر تجمع وتفاعل شبابي تشهده الخرطوم

في أكبر تظاهرة شبابية تشهدها الخرطوم أطلقت مساء الخميس 12 مارس مبادرة "ممكن" لريادة الأعمال بقاعة الصداقة بالخرطوم وسط حضور شبابي غير مسبوق برعاية "زين" وحضور نوعي من مدراء المؤسسات ورواد الأعمال والمهتمين بريادة الأعمال وإنشاء المشاريع الصغيرة.

نائب الرئيس التنفيذي لـ "زين": نشدُّ على أيدي هؤلاء الشباب وسنمضي بالمبادرة إلى غاياتها المُمْكنة خاطب الحشد الشبابي الذي ضاقت به جنبات القاعة الرئاسية الأستاذ إبراهيم أحمد الحسن نائب الرئيس التنفيذي للشركة السودانية للهاتف السيار "زين" مثمناً جهود الشباب القائمين على هذه المبادرة التي وصفها الحسن بأنها تتخذ من الطموح ترياقاً لليأس والإحباط وتستلهم من الخيال والإبداع معاني للتفوق والنجاح..

ونقل نائب المدير العام لشركة "زين" للشباب والحاضرين من رواد الأعمال تحيات الفريق طيار الفاتح عروة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة ودعمه اللامحدود لهذه المبادرة حتى تبلغ غاياتها المنشودة وشدد الحسن على ضرورة الإهتمام بريادة الأعمال وإنشاء المشاريع الجديدة بما يسهم في تحريك عجلة الإقتصاد وإيجاد فرص بديلة للشباب والخريجين والحد من ظاهرة البطالة المتنامية في ظروف البلاد الإقتصادية المعقدة، مشيراً إلى رعاية مجموعة زين لمسابقة "MIT" لأفضل الأعمال الناشئة بالعالم العربي التي تعتمد على الإبداع والإبتكار في مساراتها الثلاثة الأعمال الناشئة والأفكار الخلاقة وريادة الأعمال الإجتماعية.


مُمَثل الشباب المنظمين للمبادرة: ندعو لاطلاق العنان للخيال والابتكار


تحدث المهندس "عماد الدين حسين" ممثلاً للشباب المنظمين لهذه المبادرة مُشدداً على ضرورة نشر ثقافة ريادة الأعمال ومفهوم المشاريع الناشئة الذي يفتح للشباب آفاق جديدة في عالم المال والأعمال وإبتكار الفرص البديلة للحد من حالة اليأس وإنسداد الأفق لدى الشباب مبشراً بالفرص الكبيرة التي يذخر بها السودان مُوضحاً أن إسم المبادرة "مُمكن" يدل على أن كل شيء ممكن ما دام الطموح والأمل موجدين وناشد الشباب بضرورة التحرر من الأفكار التقليدية وإطلاق العنان للخيال والإبتكار والإستفادة من نعمة العقل التي خص بها الله تعالى الجنس البشري دون سائر المخلوقات.

مسئول الأمم المتحدة للتنمية الصناعية: الأفكار مفاتيح النجاح قدم الدكتور أمير حسن مسؤول الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" بالشرق الأوسط عرضاً مشوقاً لتجارب رواد الأعمال العالميين مبيناً أن المال والعلم ليس هما العاملان الضروريان في نجاح الأعمال, وإنما الأفكار والمبادرة والإبتكار هي مفاتيح النجاح.